المقالات

المصلحة الراجحة «أُول سايز» وحسب الطلب

2018-06-25 الأثنين

ما إن أصدر ولى العهد السعودى قراره الحضارى بالسماح للمرأة بقيادة السيارة حتى وقع شيوخ السعودية فى «حيص بيص»، فقد ظلوا سنين وسنين يعتبرون أن قيادة المرأة للسيارة رجس من عمل الشيطان وإنكار لما هو معلوم من الدين بالضرورة، ثم إذ فجأة تبدّل الحرام فصار حلالاً بلالاً، وتغيّر الرجس الشيطانى فصار ضرورة ملائكية، وصار المعلوم بالضرورة مسموحاً وممرَّراً ومبرَّراً بـ«الضرورات تبيح المحظورا ...

المزيد

السعودية تقود السيارة بعد 85 سنة من قيادة المصرية للطائرة

2018-06-23 السبت

سعادتى لا توصف بحصول المرأة السعودية أخيراً على حقها البديهى الشرعى الإنسانى فى قيادة السيارة كخطوة موازية لخلع النقاب الذى بدأت الكثيرات منهن فى خلعه، وحزنى أيضاً لا يوصف بما حدث للمرأة المصرية من ظهور دعوات رجعية، مثل تشجيع الزوج على الزواج من أربعة، ومناداة أعضاء برلمان بضرورة الختان، وظهور قانون الأحوال الشخصية الجديد الذى سيخصم من مكتسباتها التى حاربت من أجلها عشرات السنين، ...

المزيد

العالم الذى جهله المصريون وكتب نعيه «بيل جيتس»

2018-06-22 الجمعه

أن يكتب مؤسس مايكروسوفت «بيل جيتس» نعى شخص، وأن ترثيه «النيويورك تايمز» فى افتتاحيتها، وأن يتصدر اسمه نشرات الأخبار الأمريكية، فهذا يعنى أن هذا الشخص ليس مجرد اسم ينتسب لأمريكا، ولكنه شخص مؤثر على مستوى العالم، إنه العالم المصرى الرائع العظيم د. عادل محمود الذى نذر حياته من أجل إنقاذ البشرية باللقاحات، لم أجد أفضل من باحث مصرى كان د. عادل محمود هو السبب فى تغيير حياته العلمية لكى يك ...

المزيد

لا تعلقوا إخفاقاتكم على شماعة الفن

2018-06-21 الخميس

تخيلت للحظة أن من أحرز هدفاً فى مرماه ليس اللاعب أحمد فتحى ولكنها الفنانة نجلاء فتحى، وتصورت أن الكوتش شريف منير هو الذى وضع الخطة الفاشلة وليس مستر كوبر! هستيريا الهجوم على الفنانين، والتى انتقلت إلى الهجوم على الفن نفسه، هى التى أعطتنى هذا الانطباع الخادع، إنه أسلوب المغالطات المنطقية الذى نعيش فيه لجرّ الحوار إلى مناطق أخرى ومساحات مضللة، وميكانزمات الدفاع النفسى للهروب من مواج ...

المزيد

المهزوم نفسياً المأزوم فكرياً لا ينتصر كروياً

2018-06-20 الأربعاء

ليس جلداً للذات أن نناقش أسباب هزيمتنا، وليست ضربة فى «كلوب» الأفراح أن نراجع موقفنا حتى ولو بقسوة، لن نلطم الخدود أو نشق الجيوب ولكننا سنفتح العقول ونحرر أنفسنا من الأوهام والخرافات، بالفعل كل الدول تتلقى هزائم، وطبعاً كل المنتخبات تتعرض لهزات وزلازل، لكن المهم أن تكون بذرة التغيير موجودة، وشفرة الحل متاحة، وباسوورد الإصلاح فى متناول اليد والعقل، وتكرار نفس الخطأ بنفس الآلية غير ...

المزيد

سيد البحراوى.. من الألم إلى الراحة

2018-06-18 الأثنين

عرفت الراحل العظيم د. سيد البحراوى، أستاذ الأدب والنقد، وأنا ما زلت فى كلية الطب. وفى فترة الامتياز توطدت الصلة، فقد كان البحراوى يسكن أمام المستشفى الذى أتدرب فيه (مستشفى بولاق الدكرور) فى شقة من شقق هيئة التدريس. اقتربت منه ومن زوجته الفاضلة أستاذة الأدب الفرنسى د. أمينة رشيد فى وقت كان يتجمع فيه أساتذة قسم اللغة العربية الذى كان أكاديمية تنوير مستقلة وسط جامعة القاهرة. شاهدت عظماء ...

المزيد

هل ذهبت دماء فرج فودة هدراً؟! (٢)

2018-06-16 السبت

حاول فرج فودة إنشاء حزب باسم المستقبل بل تقدم فعلاً إلى لجنة الأحزاب ببرنامج ظل «مانيفستو» ودستوراً لكل حزب جاء فيما بعد ينشد الدولة المدنية، دولة المواطنة والقانون، لكنهم ماطلوه وارجأوه وألقوا به فى سلة المهملات، اغتالوا الرجل بسيف اللامبالاة والطناش رهاناً على النفس القصير واليأس المرير الذى سرعان ما يفترس المثقف الذى يصارع وحيداً ديناصور التطرف المفترس، وأيضاً تنين الدولة ال ...

المزيد

هل ذهبت دماء فرج فودة هدراً؟! (١)

2018-06-15 الجمعه

هل الرصاص الذى أطلق على شهيد التنوير فرج فودة من رشاش الغدر والخسة والجهل هو آخر الرصاص؟، هل صمت الكلاشينكوف عن استهداف المفكرين؟، أم ما زال هناك رصاص ينطلق، ورشاشات تستهدف، وسجون تقمع، ومحتسب يتربص؟!، هذا هو السؤال الذى يجب أن نجيب عنه بعد ٢٦ عاماً على اغتيال هذا المفكر الشجاع الذى قتلناه حياً بيننا بالإهمال واللامبالاة، ثم اغتلناه ثانية بعد رحيله بالتخلى عن أفكاره، وسد آذاننا وغل ...

المزيد


  يتم تطويره khaledmontaser © جميع الحقوق محفوظة